قصص اطفال

حواديت ماما نونا للاطفال : قاطع الخيزران

حواديت ماما نونا للاطفال

حواديت ماما نونا للاطفال ، قاطع الخيزران كان يعيش قاطع الخيزران وزوجته في كوخ صغير، كانت يذهب في صباح كل يوم إلى الغابة يقطع الخيزران ويصنع منه الأشياء هو وزوجته ويبيعها في السوق، كان قاطع الخيزران وزوجته فقيران وبدون أطفال ولكنهم يعيشوا في سعادة.

حواديت ماما نونا للاطفال
حواديت ماما نونا للاطفال

وفي يوم من الأيام أثناء عمل قاطع الخيزران في الغابة وجد خيزرانه تلمع بشدة كالبدر في تمامه فأصابه الفضول واقترب منها وقام بقطعها قطعة خفيفة ليعرف لما تلمع لهذه الدرجة، وعندما قطعها وجد بداخلها طفلة صغيرة حجمها بحجم إصبعه وكانت شديدة الجمال، فقرر قاطع الخيزران أخذها معه إلى المنزل وحملها برفق معه وذهب إلى منزله وحكي لزوجته عما حدث معه، و فتح يديه ببطء وعلي الفور أضيئ منزلهم بالكامل، وقرر قاطع الخيزران أن يسميها ضوء القمر.
أحضرت الزوجة مفرش ووضعته على الفتاه وحملتها لتتأملها وبينما كانت الزوجة تتأملها هبت نسمة رياح من الشرفة طارت الفتاه وحاولت الزوجة الإمساك بها ولم تستطع حتى توقف الهواء وأزيح المفرش وتحولت الفتاه الصغيرة إلى طفله بالحجم الطبيعي، اندهش الزوجان لتحول الفتاة.
وفي صباح اليوم التالي ذهب قاطع الخيزران إلى عمله في الغابة كعادته وبدأ بقطع الخيزران وكانت المفاجأة فكان بداخل الخيزرانة قطعة ذهب، فعلم قاطع الخيزران وزوجته أن ضوء القمر الصغيرة أحضرت معها ثروة.
وأصبح قاطع الخيزران يعود يومياً إلى زوجته بقطعة ذهب وأصبحوا أثرياء، ومضت أشهر وكبرت ضوء القمر أسرع من الطبيعي وبعد فترة قصيرة أصبحت شابة كبيرة تتمتع بجمال لا مثيل، كانت أجمل امرأة على الأرض، مما جعل أهل القرية يتساءلون عن الفتاة الجميلة فشعر قاطع الخيزران بالقلق وذهب للتحدث مع زوجته وقال لها انه اخبر أهل القرية انه وجدها في الغابة وأخذها ليربيها وقرروا التحدث إلى ضوء القمر عن الزواج.
وفي الصباح تحدث قاطع الخيزران إلى ضوء القمر عن الزواج ورفضت وأخبرته برغبتها عن عدم تركهم والبقاء معهم فأقنعها قاطع الخيزران بمقابلة الخطاب وانه سيترك لها حرية الاختيار ولم يغصب عليها بالزواج ، وفي اليوم التالي تقدم لخطبة ضوء القمر 5 خطاب لم يستطيعون تحريك أعينهم عنها لشدة جمالها وضوئها، ولكنها لم تعطي أي اهتمام وطلبت منهم مطالب صعبة التحقيق فانصرف الخطاب وحاولوه تنفيذ ما طلبته ضوء القمر ولكنهم لم يتمكنوا.
ومرت الأيام وتقدم لخطبتها الإمبراطور وطلب التحدث إلى ضوء القمر وعندما حضرت أعجب بها جداً وقرر الزواج منها وطلب منها أن تطلب ما تتمني وانه سيحققه لها، ولكن ضوء القمر أفصحت له عن عدم رغبتها بالزواج حتى لا تترك أبواها واحترم الحاكم رغبة ضوء القمر وطلب منها أن يكونا صديقان.

حواديت ماما نونة للاطفال
حواديت ماما نونة للاطفال

واستسلم قاطع الخيزران وزوجته لرغبة ضوء القمر بعدم الزواج، وفي ليله دخل قاطع الخيزران إلي ضوء القمر غرفتها وجدها تجلس بجانب الشرفة وتنظر للقمر وتبكي بشده فسألها عن سبب بكائها، فأخبرته أنها تري دوماً في حلمها أنها تذهب بعيدا مع سكان القمر وفي الخامس عشر من الشهر سوف يأخذوها وأخذت تبكي لعدم رغبتها في فراقه ، ونظر قاطع الخيزران إلى القمر ولأول مره منذ شهور مضت يدرك أن القمر يبدو باهتاً وكأن احد اخذ ضوءه.
وأرسل قاطع الخيزران إلى الإمبراطور يخبره ويطلب منه المساعدة واصدر الإمبراطور أمرا بأن يلتف ألف جندي ملكي حول بيت ضوء القمر في الخامس عشر من الشهر لمنع احد أن يأخذها وفي الخامس عشر توجه الجنود إلى بيت ضوء القمر والتفوا حوله، واصطحب قاطع الخيزران وزوجته ابنتهم إلى القبو وأمسكتها أمها واستعدوا جميعاً لحمايتها، وفجاه ظهر ضوء ساطع جداً من السماء جعل الجنود لم يروا شيئاً وهبطت عربه جميله يحيطها جنيات جميلة تعزف نغمات جميله على مزاميرهم وفجأة أغمضت ضوء القمر عيناها وطارت نحو الموسيقي وجري والداها خلفها لمستها الجنيات بريشة وتحولت ملابسها إلى ثوب ابيض فضفاض وزال الخوف منها، واتجهت ضوء القمر إلى والدها وأخبرته بأنها هي ضوء القمر وان القمر ناقص بدونها وأنها كانت تتجول نهاراً ونسيت من تكون وهي علي الأرض وحينما شعرت بالتعب جلست وراء خيزرانة ووجدها، ووعدتهم بأنها ستحضر كل ليلة لرؤيتهم فودعاها أبواها وصديقها الإمبراطور وجلست ضوء القمر في العربة وأشارت إلى أهل الأرض بسعادة ولم تحزن لأنها سوف تراهم دائماً من السماء، بالفعل حين وصلت إلى القمر حتى لمع القمر بضوئه الساطع.
عاد قاطع الخيزران إلى كوخه القديم حتى تتمكن ضوء القمر من دخول المنزل ليلاً عبر السطح وعاشوا في سلام إلى الأبد، وعاش الإمبراطور دون زواج كان ينظر كل ليلة للقمر بالساعات ويبتسم لحب عمره.

 قصص جميلة أخرى لأطفالك

قصص اطفال عالمية للقراءة : الرجل العجوز دائما على حق

قصص عربية جديدة للاطفال : قصة فتاة الأوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق