قصص قبل النوم

قصص اطفال قبل النوم قصيرة : قصة ليلي والذئب

قصص اطفال قبل النوم قصيرة

قصص اطفال قبل النوم قصيرة
قصص اطفال قبل النوم قصيرة

قصص اطفال قبل النوم قصيرة ، في قديم الزمان، يحكى عن فتاة صغيرة كانت تعيش مع أمها في قرية بالقرب من الغابة، وكانت دائما ما ترتدي رداء أحمر اللون، فسميت بذات الرداء الأحمر.

ذات يوم طلبت الأم من ذات الرداء الأحمر أن تذهب لزيارة جدتها التي تسكن في بيت صغير في الغابة، فرحت البنت وقامت والدتها بإعداد سلة كبيرة مملوءة بالفاكهة الطازجة والأكل الطيب، وأعطته لذات الرداء الأحمر وأكدت عليها ألا تتكلم مع الغرباء وأن تسلك الطريق مرعة قبل حلول الليل عليها.

قصص اطفال قبل النوم قصيرة
قصص اطفال قبل النوم قصيرة

قصص اطفال قبل النوم قصيرة ممتعة 

سارت ذات الرداء الأحمر في الغابة وهي تغني وفرحة، فرآها ذئب وأخذ يراقبها، توقفت ذات الرداء الأحمر عند أحد زهور برية لتقطف منها لجدتها، فاقترب منها الذئب وأخذ يسألها عن إلى أين تذهب وماذا تحمل معها، في البداية أخذت ذات الرداء الأحمر تجيب عن أسئلته، ثم تذكرت نصيحة أمها بالابتعاد عن الغرباء، فأغلقت الحديث معه ثم أكملت طريقها.

قصص اطفال قبل النوم قصيرة

قصص اطفال قبل النوم قصيرةاتجه الذئب إلى بيت جدة ذات الرداء الأحمر، وما إن طرق الباب حتى فتحت له الجدة معتقدة أنه حفيدتها، وما إن فتح الباب، أخذ الذئب يضرب الجدة ويضع علي فمها رباط حتى لا تصرخ ولا تتكلم وألقى بها في الدولاب، وارتدى ملابس جدتها وجلس في السرير.قصص اطفال قبل النوم قصيرة

قصص للاطفال قبل النوم للبنات

وصلت ذات الرداء الأحمر إلى بيت جدتها، فوجدت الباب مفتوحا فدخلت، فسألت جدتها عن سبب فتحها للباب، فقالت أنها مريضة ولذلك تركت الباب مفتوحا حتى تستطيعي أن تدخلي.

قصص اطفال قبل النوم قصيرة
قصص اطفال قبل النوم قصيرة

اقتربت ذات الرداء الأحمر من جدتها لتقبلها فوجدت أذنها كبيرتين، فسألتها عن السبب في ذلك، فأجا الذئب أن ذلك ليسمعها جيدا، وما أن اقتربت ذات الرداء الأحمر لتقبل جدتها، قام الذئب من السرير وانقض عليها، أخذت ذات الرداء الأحمر تصرخ بصوت عالي، حتى سمعها حطاب يعمل في الغابة، فاتجه إلى مصدر الصوت، وما إن وصل إلى البيت وجد الذئب يحاول الهجوم على الفتاة فضربه ضربة قوية فسقط على الأرض، أخذت ذات الرداء الأحمر تبكي بشدة، وسمع الحطاب صوت من الدولاب ففتحه فوجدت الجدة مقيدة فقام بفكها، وأخذت حفيدتها بين أحضانها لطمأنتها، ةحمل الحطاب الذئب وألقاه في مكان بعيد حتى لا يقوم بإيذاء أحد مرة ثانية.

 استمتع بقصة ليلي والذئب بالفيديو :

 عبرة وعظة :

نستفيد من هذه القصة أطفالي الأعزاء أنه لا يجب علينا التحدث من الغرباء، مهما قالوا، حتى لا نعرض أنفسنا للخطر.

 تابعوا ايضا :

قصص اطفال مصورة قصيرة جدا : اليس في بلاد العجائب

قصص تعليمية لاطفال الروضة : قصة الفراشة الصغيرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق