قصص اطفال

قصص الانبياء للاطفال بالصور : قصة نبي الله صالح

تايع معنا على موقع حكاوي عيال قصص الانبياء للاطفال بالصور حيثنقدم لكم يا احبابي قصة رائعة لنبي من أنبياء الله الكرام ألا وهو سيدنا صالح عليه السلام وقومه قوم ثمود وما هي المعجزة التي حدثت مع سيدنا صالح.

كان قوم ثمود يسكنون في الجزيرة العربية وينحدر نسلهم من سيدنا نوح عليهم السلام، وأما سيدنا صالح فكان اسمه بالكامل هو صالح ابن عبيد بن أسف بن ماشخ بن عبيد بن حاذر، ولقد أتت قبيلة ثمود بعد قوم عاد وكانوا يقدسون الأصنام ويعبدونها، وعندما قام صالح عليه السلام بدعوتهم ليؤمنوا بالله الواحد ويتركوا عبادة الأصنام غضبوا منه خاصة بعد أن قام باتهام آلهتهم بأنها لا تنفع ولا تضر ولا قيمة لها ونصحهم بترك تلك العبادات.

قصص الانبياء للاطفال بالصور

نبي الله صالح وأخلاقه الكريمة

وعرف صالح بين قومه بالحكمة  واتباعه للخيرات ولهذا كانت القبيلة بأكملها تحترمه وتبجله وعندما طلب منهم صالح ترك عبادة الأصنام والإيمان بالله  الواحد اتهموه بأنه أصبح ساحرا ومشعوذا ولكي يصدقوا كلامه طلبوا منه أن يأتيهم بمعجزة تثبت أنه على حق.

ومن الجدير بالذكر أن قوم ثمود كانوا أقوياء البينية أنعم الله عليهم بالخيرات  والنعم الكثيرة، واستطاعوا أن ينحتوا بيوتا لهم في الجبال ومن هنا جاءت المعجزة، فعندما طلب قوم ثمود من صالح أن يريهم معجزة ليثبت صحة كلامة أمر الله الجبل بأن ينشق وخرجت من جوفه ناقة تحمل جنينا في بطنها وسميت بناقة الله، وكانت هذه الناقة تشرب يوم من بئر القوم ولا يقترب أحدا من البئر والقوم يشربون في اليوم التالي، وكان لها لبنا يكفي القوم بأكملهم وأمر الله قوم ثمود أن لا يقتربوا منها ولا يمسوها بسوء.

 قوم صالح يخططون لقتل ناقة صالح

وعندما ولدت الناقة جنينها ازداد استياء القوم من الناقة وطلبوا من شخص يسمي سالف بن قدار أن يقوم بقتل هذه الناقة وبالفعل قتلها بمعاونة أشخاص آخرين، وهنا عندما علم صالح بهذه الفعلة السوداء غضب غضبا شديدا وأنذر قومه بالعذاب الشديد، وقال لهم فلتنتظروا لمدة 3 أيام ورحل صالح والمؤمنون معه، وخلال الثلاث أيام ظل القوم يتغامزون ويسخرون من كلام صالح عليه السلام، وفي اليوم الرابع ومع بزوغ أول شعاع من أشعة الفجر أمر الله السماء بأن تنشق وصعقت كل شيء حي مات قوم ثمود في الحال دون أن يعلموا حتى ما هذا الذي يحدث لهم، وظلت بيوتهم حتى الآن باقية شاهدة عليهم وهي ما تعرف بمدائن صالح في شبه الجزيرة العربية.

العبرة من هذه القصة:

وهنا يا أصدقائي لابد أن نعتب من هذه القصة الرائعة ونعلم أن أوامر الله لا يمكن أن نعصاها وذلك لأن غضبه دائما ما يكون شديد ولا يمكن أن نحتمله.

 تابع : قصة سيدنا اسماعيل للاطفال وكبش الفداء من الله

 شاهد القصة بالفيديو :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق